-->

سرقة لنافورة روما الشهيرة




شرطة روما تفرض غرامة 550 يورو مع إبعاد عن المدينة لسائح هولندي، تسلل فجراً لنافورة ساحة نافونا، وسط عاصمة ايطاليا،  ليسرق النقود من داخلها، قبل أن تباغته الشرطة وهو داخل النافورة ومعه المال.

رمي قطعة نقدية في نافورة تريفي في روما هي أحد طقوس سياح المدينة التاريخية الذين بلغ عددهم 30 مليوناً قبل عامين. ما علاقة عادل إمام وريتشارد نيكسون بالنافورة؟ وماذا يحل بالنقود التي تصل إلى مليون ونصف يورو سنوياً؟

الفنان عادل إمام وهو يقفز في نافورة تريفي الشهيرة في فيلم "عنتر شايل سيفه". ما حمل الفنان المصري على النزول هو حاجتة الى النقود التي تلمع في النافورة، 
النافورة تعود الى عصر الباروك المتأخر. غير أن نائب الرئيس الأمريكي والرئيس لاحقاً، ريتشارد نيكسون، زار النافورة عام 1957 هو الآخر، ولكن لرمي قطع نقدية عسى أن تتحقق أمنياته.
وحسب الأسطورة من يرمي القطعة النقدية الأولى بيده اليمنى من على كتفه الأيسر وهو مغمض العينين سيعود قريباً للمدينة. أما رمي القطعة النقدية الثانية بنفس الطريقة، فله أن يأمل بأن يقع بحب فتاة/شاب من روما. أما رمي القطعة الثالثة فيعني أن الرامي سيتزوج بأحد معارفه الجدد.
وارتفع عدد سياح المدينة الأثرية الشهيرة من 7.5 مليون عام 2000 إلى حوالي 30 مليون سائح عام 2017، حسب موقع الإحصاء Statista. وتبلغ متوسط الحصيلة اليومية للنقود المعدنية المرمية من مختلف العملات حوالي 4000 يورو يومياً وما يقارب 1.5 مليون يورو سنوياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق