-->

لتحميل رواية مذلون مهانون

رواية مذلون مهانون

من الادب الروسي
الأدب الروسي في عصر التنوير ازدادت أهميّة الأدب الروسي، وقد مرَّ الأدب الروسي بعصر ذهبي مذهل في ثلاثينيات القرن التاسع عشر في الشعر والنثر والدراما، وكان نيكولاي جوجول أول روائي روسي كبير، ثم جاء إيفان تورجينيف مؤلف رواية بيت النبلاء والذي تخصص بالقصص القصيرة والروايات، وسرعان ما أصبح ليو تولستوي مؤلف الحرب والسلام وفيوديور دوستويفسكي مؤلف رواية المقامر والجريمة والعقاب والعديد من الأعمال الخالدة معروفان عالميًا، وفي النصف الثاني من القرن برع أنطون تشيخوف في القصص القصيرة وهو مؤلف الرّهان وأصبح كاتبًا مسرحيًا بارزًا، وتعد بداية القرن العشرين بمثابة العصر الفضي للشعر الروسي، وقد ساهم المؤلفون الروس بشكلٍ كبير في العديد من الأنواع الأدبية، وخلال المقال سيتم تناول رواية مذلون مهانون من تأليف الروسي دوستويفسكي.


ملخص رواية مذلون مهانون تبدأ رواية مذلون مهانون بشابٍ روائي يُدعى إيفان بتروفيتش "فانيا" وهذه الرواية تُروى من قبل هذا الشاب الذي حرَّر روايته الأولى والتي هناك تشابه كبير بينها وبين رواية دوستويفسكي الأولى المساكين، والتي تتألف من اثنين من محاور حبكة الرواية المتقاربة تدريجيًا، ويعد إيفان بطل الرواية بالإضافة لشخصيات أبرزها نيكولاي وآنا والدا ناتاشا والأمير فالكوفسكي وابنه الأمير أليكسي -أليوشا- واليتيمة إلينا، حيث تتعامل إحدى هذه المحاور مع صديق فانيا المقرب وحبّه السابق ناتاشا التي تركت عائلتها للعيش مع عشيقها الجديد أليوشا، وأليوشا هو ابن الأمير فالكوفسكي وهو ورع طاهر محبوب لكنه ساذج يتلاعب به والده بسهولة، ويقوم فالوفسكي بمكائد قاسية لجعل أليوشا وناتاشا ينفصلان عن بعضهما؛ وذلك طمعًا في أن يُزوّج أليوشا من الأميرة الثرية كاترينا وهذه المكائد تجعله واحدًا من أبرز أنواع الحيوانات المفترسة.
 ويركّز المحور الآخر على يتيمة تبلغ من العمر ثلاثة عشر عامًا تُدعى إلينا "نيلي"، والتي ينقذها فانيا من منزلٍ كانت تتعرض فيه للإساءة ويأخذها إلى شقته وهي ابنة أحد أبطال الرواية والتي يتم التعرف عليه من خلال وثيقة، وقصة والدة نيلي متقاربة نوعًا ما مع قصة ناتاشا التي لم يبقى بصفّها بعد أن لعنها والدها نتيجة آلامه سوى صديق طفولتها إيفان بتروفتش الذي يعشقها بشدة والتي رفضته من قبل، وبالعودة إلى أليوشا فبعد خطة والده يقع في حب كاترينا مع احتفاظه بحبه لناتاشا ويتمزَّق بين هاتين المرأتين لافتتانه بكلتيهما، وتقرر ناتاشا في النهاية والتي كان لإيفان ونيلي الفضل بعودتها لأسرتها التضحية والانسحاب من حياة أليوشا، وفي ختام رواية مذلون مهانون تخطط عائلة ناتاشا للانتقال من بطرسبيرغ لكن قبل رحيلهم تقع عدد من الأحداث والتي لن يتم الكشف عنها إلى جانب عدد من الأحداث المحورية التي تم التستُّر عليها وذلك لترك الأحداث مفاجئة للقارىء عند قراءة رواية مذلون مهانون.


للتحمل الروايا من هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق