-->

أفضل تغذية لمرضى الكبد.. للمصابين بفيروس A و B !!

الكبد أحد أهم أعضاء الجسم، نظرا للمهام والوظائف التى يقوم بها بجسم الإنسان، ومن أهمها دوره فى إتمام عملية الهضم وتصفية الدم وإفراز الأنسولين بالدم، لإتمام عملية الهضم، وغيرها من المهام التى لا تعد ولا تحصى والتى يقوم بها الكبد فى الجسم.

كما يعتبر الكبد من أكثر الأعضاء التى تتأثر بالأمراض التى تصيب الإنسان، لارتباطه بالعادات الغذائية التى يتناولها والممارسات غير الصحية، لذلك تعتبر أمراض الكبد من أكثر الأمراض انتشارا، حيث تحتل مصر المركز الأول على مستوى العالم فى عدد المصابين بفيرس C .

ويصاب الكبد بالعديد من الأمراض مثل التليف الكبدى والذى يمكن أن يؤدى إلى فشل الكبد فى القيام بوظائفه، كما أن هناك أنواعا مختلفة للفيروسات التى تصيب الكبد، وتكون نتيجة ممارسات غير صحية مثل فيرس A،B،C ، ويحظى فيرس c بانتشار أوسع من فيروس A،B .

ويمثل الغذاء جزءا كبيرا من العلاج أو من أسباب الإصابة بأمراض الكبد أو تدهورها، لذلك نقدم فى هذا الملف كل ما يجب معرفته عن التغذية الصحية لمرضى فيرس C،B،A والتليف الكبدى، لتجنب مضاعفاتها، وما هى المحظورات التى يجب أن يراعيها مريض الكبد، وأفضل المشروبات التى تناسب مرضى الكبد.

أنواع الفيروسات والأمراض الكبدية
حول ذلك تقول الدكتورة هنادى شيحة، أخصائية التغذية العلاجية بالمعهد القومى للتغذية، إن مريض الكبد يعانى من خلل واضطرابات فى نشاط إنزيمات الكبد، أو الإصابة ببعض الفيروسات المرتبطة بالكبد والتى منها:

1) فيرس A: ويحدث نتيجة تناول غذاء ملوث أو غير مطهى جيد.
2) فيرسB : ينتقل عن طريق البراز أو الأغذية غير المغسولة جيدا.
3) فيرس C: هو أكثر أنواع الفيروسات الكبدية انتشارا، كما أنه من المعروف أن مصر تم تصنيفها رقم واحد على مستوى العالم، نظرا لوجود عدد كبير من المرضى المصابين بفيرس C .


أفضل تغذية لمرضى الكبد.. للمصابين بفيروس A و B قلل الليمون والخل واطبخ بزيت الزيتون أو التموين.. مريض C ابتعد عن لحم الضأن والإبل والألبان كاملة الدسم وتناول "فشار" بدون ملح أو "بطاطا" قبل النوم
وتستكمل الدكتورة هنادى شيحة أنه تتم إصابة الأشخاص بفيرسC عن طريق نقل دم ملوث إلى المريض أو الطبيب فى صورة عدوى، والسبب الرئيسى فى انتشاره يرجع إلى بداية فترة السبعينيات مع ظهور الإصابة بمرض البلهارسيا، والاستخدام الخاطئ للحقن التى يتم إعطاء مصل البلهارسيا بها واستعمال الحقنة لأكثر من شخص، مما تتسبب فى إصابة كثير من الأشخاص بفيرسC ، وليس كما يعتقد البعض أن انتقال الفيرس من خلال اللمس أو الاحتكاك المباشر أو تناول الطعام فى نفس الطبق.

4) تليف الكبد: هو حدوث اضطراب فى وظائف الكبد نتيجة بعض المشاكل الخاصة بالجهاز الهضمى، أو نتيجة وجود فيرس التهاب C فى الجسم أو التناول الخاطئ لبعض الأدوية، أو جرعة زيادة هو يعد بمثابة إصابة خلايا وأنسجة الكبد بالشيخوخة.

5) الغيبوبة الكبدية: وهى عدم قدرة الكبد على أداء وظائفه.
وأشارت الدكتورة هنادى إلى أنه لكل نوع من أمراض الكبد نظام غذائى معين، حتى لا يتعرض إلى حدوث بعض المضاعفات وتدهور الحالة الصحية للكبد ونذكر منها:

- تغذية مرضى فيرس A،B
وأشارت الطبيبة إلى أن المرضى المصابين بفيرس A،B يحتاجون إلى تغذية سليمة وصحية تعتمد على العناصر التالية:

1) يجب تناول غذاء معقم تم إعداده وطهيه جيدا فى المنزل.
2) يجب فصل أدوات طعام المريض عن بقية بالمحيطين به.
3) تناول الأغذية والأطعمة الغنية بالفيتامينات والأملاح والخضراوات والفاكهة، خاصة الخضراوات الورقية مثل الخس والجرجير والملوخية.
4) تناول مصدر بروتين حيوانى جيد وبكمية تكفى الحاجات اليومية بشرط عدم الإفراط .

- تغذية مرضى فيرسC
وأضافت د.هنادى: يجب أن يحصل مرضى فيرس C على تغذية من نوع خاص، مثل تناول كمية دهون أقل عن الشخص العادى بنسبة 25 إلى 20%، وتجنب تناول الدهون غير الصحية والغنية بالكولسترول والتى منها:

1) الألبان ومنتجاتها كاملة الدسم واستبدالها بالألبان منزوعة الدسم ولبن الزبادى والجبن الأبيض منزوع الدسم، أو بالجبن القريش.

2) تجنب تناول اللحوم عالية المحتوى من الدهون مثل اللحم الحمراء واللحمة المفرومة والضأن ولحم الإبل، والأعضاء الداخلية مثل الكبد والقلب وصفار البيض والجمبرى والسبيط وفواكه البحر، والتى يمكن استبدالها بالدجاج والديك الرومى، والسمان والأسماك المشوية أو المسلوقة منزوع الجلد.

3) تناول 1 إلى 2 وجبة من البقوليات يوميا بما يعادل 3 إلى 6 ملاعق، نظرا لأنها تحتوى على قدر جيد من البروتينات والنشويات الخالية من الدهون، كما يجب مراعاة تناولها مع البروتين الحيوانى بشرط عدم استبدال البروتين الحيوانى بالنباتى، نظرا لأن تأثيره أقل من الحيوانى.

4) يجب تناول قدر جيد من النشويات اليومية، خاصة النشويات المعقدة كالخبز والأرز والمكرونة والبليلة والذرة بالقدر المسموح من الاحتياجات اليومية من السعرات حسب الوزن والطول والعمر، والحالة الصحية للمريض، نظرا لأن هناك أشخاصا حالتهم الصحية لا تستدعى التحديد الشديد فى الدهون أو الكربوهيدرات، وحالات أخرى تستدعى التحديد.

5) يجب على مرضى فيرسC استخدام دهون صحية مثل زيت الزيتون أو الذرة أو عباد الشمس أو الزيت المخلوط، والذى يسمى بزيت التموين، لتجنب إرهاق الكبد أثناء عملية الهضم.

6) يجب تجنب الأطعمة الدهنية أو الدهون غير الصحية مثل الألبان كاملة الدسم والقشطة والدهون الحيوانية مثل الزبد والسمن النباتى وجلد الدجاج واللحم المفرومة، نظرا لاحتوائها على كمية كبيرة من الدهون فى حالة فرم اللحمة يجب أن تكون قطعة لحم حمراء خالية من وجود أى دهون.

7) شرب المياه بما لا يقل يوميا عن 10 أكواب مياه.

8) تجنب تناول الليمون والحمضيات والخل بصورة مبالغ فيها.
- نقاط يجب أن تأخذ فى الاعتبار لمرضى فيرس C
وأشارت د.هنادى إلى بعض النقاط التى يجب على مرضى فيرسC مراعاتها خلال فترة العلاج، وأهمها:
1) يجب تناول البروتين بكمية أقل من الشخص العادى بالقدر الذى يسمح للجسم بأداء وظائفه الحيوية إلى حد الأمان من البروتين، لذلك يجب تناول أو الجمع بين البروتين النباتى والحيوانى مع عد الإفراط فى تناولها.

2) يجب مراعاة تناول وجبة تحتوى على النشويات قبل النوم بحوالى نصف ساعة، مثل ثمرة بطاطا مشوية أو بطاطس مسلوقة أو طبق صغير من الفشار بدون ملح، أو 4 أصابع بقسماط بدون سمسم، مع أى مشروب دافئ، تناول كمية صغيرة من المكسرات فى حجم قبضة اليد، بما يعادل 20 جراما، أو فول السودانى غير محمص.
3) تناول بياض 2 بيضة يعادل تناول بيضة واحدة.

- تغذية مرضى التليف الكبدى
وأوضحت الدكتورة هنادى شيحة، أخصائية التغذية العلاجية بالمعهد القومى للتغذية، أن تغذية مريض تليف الكبد قريبة إلى حد كبير من تغذية مرضى فيرس سى، نظرا لوجود خلل فى وظائف الكبد، لذلك يجب على مرضى التليف الاهتمام بالتغذية مع مراعاة الالتزام بتناول وجبات صحية ومتوزانة وتحتوى على القدر الكافى والملائم حسب حالة المريض الصحية، من بروتينات ودهون ونشويات.

وتستكمل د.هنادى أنه قد يتم تخفيض البروتين المتناول يوميا حسب الحالة الصحية للكبد ودرجة الإصابة بالتليف.

- تغذية مريض الغيبوبة الكبدية
وأضافت د.هنادى أنه فى حالة إصابة مريض الكبد بالغيبوبة الكبدية يتم التعامل مع نظام تغذيته حسب حالته الصحية اليومية، التى يقررها الطبيب المعالج، نظرا لأن مريض الغيبوبة يتم علاجه فى المستشفى تحت إشراف فريق طبى ملازم له لملاحظة حدوث أى تطورات تطرأ على حالته، خاصة لو كان المريض يعانى أمراضا مزمنة أخرى مثل السكر وارتفاع الضغط والدهون فى الدم.

- المشروبات المفيدة لمرضى الكبد
وأضافت الدكتورة ريهام صفوت حبيبى، أخصائية التغذية العلاجية، أن هناك بعض المشروبات المناسبة والمفيدة لمرضى الكبد منها:
1) تناول الشاى الأخضر والينسون والبردقوش.
2) شرب كمية وافية من الماء بما يعادل تناول كوب ماء كل ساعة، لضمان عدم حدوث تخمة فى الجهاز الهضمى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق