-->

رونالدو يقع في فخ الكرات الثابتة من جديد في ليلة سقوط يوفنتوس..

فشل كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس في هز شباك المنافسين للمرة الأولى خلال عام 2020 

بعد خسارة فريقه الأربعاء أمام مضيفه ليون الفرنسي 0-1، في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.

وخاض "الدون" 9 مباريات في 2020 بجميع المسابقات قبل مباراة ليون، منها 7 في الدوري الإيطالي، سجل خلالهم 11 هدفا، إلى جانب مباراتين في كأس إيطاليا، وسجل هدفين.

وتحولت الركلات الحرة عقدة أمام النجم البرتغالي بعد فشله في التسجيل من جديد.
وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات، فإن رونالدو لم ينجح في تسجيل أي هدف من ركلة حرة مباشرة من آخر 25 محاولة له على المرمى في مسابقة دوري الأبطال. 

وقبل مباراة ليون، شارك رونالدو في 6 مباريات ليوفنتوس ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، نجح خلالها في تسجيل هدفين في شباك باير ليفركوزن ذهابا وإيابا بمرحلة دور المجموعات، بينما قدم تمريرة حاسمة أمام لوكوموتيف موسكو.

يذكر أن مباراة الإياب بين فريق "السيدة العجوز" وليون ستقام يوم الثلاثاء، في 17 مارس المقبل، على ملعب "أليانز ستاديوم"، معقل الفريق الإيطالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق