-->

لماذا تابع رونالدو موقعة ريال مدريد وبرشلونة من مدرجات "سانتياغو برنابيو"

تابع مهاجم نادي يوفنتوس، الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، من مدرجات ملعب "سانتياغو برنابيو"، مباراة الكلاسيكو التي جمعت أمس ريال مدريد بغريمه التقليدي برشلونة.

وشوهد رونالدو أثناء مجريات مباراة الكلاسيكو في المنطقة المخصصة لكبار الشخصيات في "سانتياغو برنابيو"، وهو يستمتع بموقعة الريال و"البارسا"، في إطار منافسات الجولة الـ26 من الدوري الإسباني، والتي انتهت بفوز الفريق الملكي بهدفين دون رد.

وذكرت تقارير إعلامية إسبانية، أن رونالدو استفاد من قرار تأجيل مباراة قمة الدوري الإيطالي بين فريقه يوفنتوس ضد إنتر ميلان بسبب تفشي فيروس كورونا، ليسافر إلى مدريد من أجل دعم ومساندة لاعبي فريقه السابق ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو.

وهذه المرة الأولى التي يظهر فيها النجم البرتغالي في ملعب "سانتياغو برنابيو"، منذ رحيله عن ريال مدريد صيف عام 2018.

ويعود آخر كلاسيكو شارك فيه رونالدو كلاعب لفريق ريال مدريد في "سانتياغو برنابيو"، إلى الـ23 من ديسمبر 2017، وانتهت تلك المباراة بفوز برشلونة بثلاثية نظيفة.

ويعد رونالدو الهداف التاريخي لريال مدريد، حيث سجل له 451 هدفا في 438 مباراة خاضها بين العامين 2009 و2018.

المصدر: sports.ru + vesti.ru

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق