-->

أرقام مرعبة.. كورونا يواصل انتشاره عربيا ومصدره الأول إيران وإيطاليا

أرقام مرعبة.. كورونا يواصل انتشاره عربيا ومصدره الأول إيران وإيطاليا

يواصل فيروس كورونا انتشاره في مختلف دول العالم، ومن ضمنها دول عربية وشرق أوسطية. فقد اكتُشفت إصابة ما لا يقل عن 2476 شخصا بالفيروس في منطقة الخليج، وخصوصا إيران، التي أودى المرض بحياة 77 شخصا فيها.

    
يواصل انتشاره في دول عربية عدة وعظم الحالات كان مصدرها إيران أو إيطاليا
أعلنت عدة دول عربية عن تسجيل حالات الإصابة بفيروس كورونا، فقد أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، اليوم الثلاثاء (الثالث من مارس/آذار)، تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد لأشخاص من جنسيات مختلفة احتكوا بحالتين تم تشخيصهما خلال سباق طواف الإمارات الذي تم إلغاء آخر مرحلتين منه. وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن المصابين هم روسيان وإيطاليان وألماني وكولومبي "تم التعرف عليهم من خلال فحص المخالطين للإصابتين اللتين تم الإعلان عنهما في سباق دراجات طواف الإمارات".

وحصلت عملية الإلغاء بعد تشخيص إصابة فنيين من إحدى الفرق المشاركة، ما دفع السلطات إلى وضع عشرات المتسابقين والفنيين وغيرهم في حجر صحي في فنادق بأبوظبي. وسمح لأفراد بعض الفرق بالمغادرة، لكن العديد من الأشخاص لا يزالون قيد المراقبة.

وارتفع عدد الإصابات المسجلة في الإمارات إلى 27 بينهم خمس حالات أعلنت السلطات شفاءها. واتخذت السلطات إجراءات احترازية عديدة آخرها تعليق الدارسة في المدارس والمؤسسات التربوية الأخرى الحكومية والخاصة لمدة اربع أسابيع ابتداء من الأحد المقبل. 

وأعلنت سلطنة عمان اليوم عن ست حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الحالات إلى 12 حالة.

وإجمالا أكتُشفت إصابة ما لا يقل عن 2476 شخصا بالفيروس في منطقة الخليج وإيران، معظمهم في إيران، التي أودى المرض بحياة 77 شخصا فيها. وأعلنت إيران عن 11 وفاة جديدة جرّاء الفيروس، و 835 إصابة خلال الساعات الـ24 الماضية. ومع هذا الرقم "وصلنا إلى 2336 حالة مؤكدة و77 وفاة"، وفق تصريح نائب وزير الصحة الإيراني علي رضا رئيسي.

وأقدم العديد من دول الخليج العربية على اتخاذ قرارات إما بإلغاء أو تأجيل أحداث اقتصادية وحفلات موسيقية وأحداث أخرى مهمة في دول خليجية فيما كثفت السعودية، التي أعلنت عن أول حالة إصابة أمس الاثنين، إجراءات الفحص الصحي، حيث حظرت المملكة دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين فيها الذين سافروا إلى خارج دول المجلس خلال الأربعة عشر يوما السابقة.


الشرق الأوسط يواجه فيروس كورونا
أما في العراق فقد تم تسجيل 5 حالات إصابة جديدة ليرتفع إجمالي العدد في العراق إلى 31 حالة مؤكدة، حسب وزارة الصحة والبيئة. وفي لبنان تم رصد 13 حتى الآن. 

وفي الجزائر ذكرت وزارة الصحة اليوم أنه تم التأكد من وجود ثلاث حالات إصابة جديدة، مما يرفع إجمالي من أثبتت الاختبارات إصابتهم بالفيروس إلى ثمانية أشخاص. وأضافت الوزارة في بيان أن الثمانية هم سبعة جزائريين من أسرة واحدة ورجل إيطالي.

وكانت تونس قد أعلنت أمس الاثنين عن رصد أول حالة مؤكدة بالفيروس لدى مواطن مصاب عائد من إيطاليا عبر باخرة تقل أكثر من 250 شخصا من المتوقع إخضاعهم للحجر الصحي، بحسب ما ذكر مسؤولون بوزارة الصحة. وفي إجراء احترازي قررت وزارة النقل اليوم تحويل المحطة الجوية في مطار تونس قرطاج الدولي بالنسبة للرحلات القادمة من عدد من المدن الإيطالية، روما وميلانو والبندقية وبولونيا من أجل تعزيز إجراءات السلامة.

وفي آخر حصيلة عالمية لضحايا الفيروس بلغ عدد الوفيات 3155 حالة، بينما تخطى عدد المصابين به 92723 شخصا في 78 بلدا، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، استنادا إلى مصادر رسمية حتى الساعة 17,00 بتوقيت غرينتش من يوم الثلاثاء.

وتتصدر الصين قائمة الدول الأكثر تضررا من الفيروس مع 80151 إصابة و2943 حالة وفاة، تليها كوريا الجنوبية مع 5186 إصابة و28 حالة وفاة، ثم إيطاليا التي بلغ عدد الإصابات فيها 2502 وعدد الوفيات 79، وإيران مع 2336 إصابة و77 حالة وفاة، واليابان مع 268 إصابة و12 حالة وفاة.

وسجّلت بالإجمال 700 إصابة بالفيروس على متن سفينة الرحلات السياحية "دايموند برنسيس" التي فرضت عليها اليابان حجرا صحيا.

المصدر : dw

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق