-->

فيروس كورونا يلغي مشاركة تويتر في مهرجان SXSW

فيروس كورونا المستجد يلغي مشاركة تويتر في مهرجان SXSW

أعلنت شركة تويتر إلغاء مشاركتها في مهرجان SXSW – South by Southwest – السنوي لهذا العام 2020،  وذلك بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد CoronaVirus عالميا، وتعتبر تويتر من أبرز الشركات التي تشارك سنويا في مهرجان SXSW الذي تكشف خلاله عن خططها أو المميزات الجديدة المتوقع توفرها للمستخدمين، كما كان من المخطط أن يتضمن المهرجان كلمة رئيسية للرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي.

وكانت Twitter قد أعلنت أيضا في وقت سابق من هذا الأسبوع إيقاف سفر موظفيها والمشاركة في جميع الأحداث التجارية، قائلة إن سياستها الجديدة تأتي للحفاظ على صحة وسلامة موظفيها، وذلك حتى يتوفر لقاح لمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، أو ترى منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الأمراض أنه لا حاجة للتدابير الوقائية. 

وقال المتحدث باسم تويتر أن تقييد سفر موظفي الشركة يشمل أيضا مهرجان SXSW،  وهو الحدث الذي يقام سنويا خلال شهر مارس في مدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية، والذي انطلق في عام 1987 ويستمر لمدة 10 أيام تتضمن فاعليات عن الموسيقى والأفلام والتواصل الاجتماعي. 

تسبب فيروس كورونا المستجد في تعطيل خطط العديد من شركات التكنولوجيا حول العالم
مشاركة تويتر في مهرجان SXSW
ووقع أكثر من 15 الف شخص عريضة تدعو إلى إلغاء المهرجان السنوي للموسيقى والتكنولوجيا لهذا العام 2020، وذلك بسبب المخاوف من فيروس كورونا المستجد، لكن الجهة المنظمة للمهرجان أكدت أنه سيقام في الموعد المقرر وأنها تتابع عن كثب يوميا مع الجهات المعنية للتأكد من اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا المستجد.

وتسبب فيروس كورونا المستجد في تعطيل خطط العديد من شركات التكنولوجيا حول العالم، حيث انسحبت معظم الشركات من حضور مؤتمر MWC 2020، وهو ما دفع الجهة المنظمة للمؤتمر إلى إلغائه هذا العام، كما ألغت فيسبوك مؤتمرها السنوي للمطورين لهذا العام F8 2020، وأجلت الجهة المنظمة للمؤتمر السنوي لمطوري الألعاب GDC 2020 أيضا المؤتمر لوقت لاحق من هذا العام، كما قيدت معظم شركات التكنولوجيا الكبرى مثل فيس بوك ومايكروسوفت وجوجل وآبل سفر موظفيها. 

وبلغ عدد المصابين بمرض كوفيد 19 نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد في 2 مارس الحالي 2020 وفقا لصحيفة نيويورك تايمز أكثر من 89700 مصاب، توفى منهم 3056 شخصا على الأقل معظمهم من الصين باستثناء 144 شخصا، كما أعلنت أكثر من 20 دولة حول العالم عن وجود إصابات بالفيروس، منها العديد من الدول العربية مثل الإمارات والسعودية وقطر ومصر وتونس والجزائر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق