عقوبة السجن في استراليا لكل من يسعل !

عقوبة السجن في استراليا لكل من يسعل !

حذر وزير الصحة الاسترالي جريج هانت من أن الأشخاص الذين يسعلون عمدا على العاملين في مجال الصحة أو يسيئون معاملتهم وسط تهديد الفيروس التاجي سيواجهون  السجن وذلك لتعرض حياة العاملين للخطر.

وقال السيد هانت إنه علم بوقوع حوادث "مقلقة" في الأيام الأخيرة حيث تعرض العاملون في مجال الصحة للإساءة و بانتقال متعمد للفيروس القاتل.

وقال إن النصيحة القانونية للحكومة الفيدرالية كانت أن نقل فيروس COVID-19 عمداً سيعد جريمة في أي مكان في أستراليا.

وقال  "إن أخطر هذه الجرائم قد تفرض عقوبات قصوى تصل إلى السجن مدى الحياة إذا اتخذ شخص ما خطوة أدت إلى وفاة أحد العاملين في مجال الرعاية الصحية".

 "من المثير للاهتمام أن شخصين تم اتهامهما في قانون ACT لهذا النوع من السلوك على وجه التحديد".

ورفض الكشف عن عدد التقارير التي وردت حول تهديد العاملين الصحيين.

كما حث كل من الدكتور بارتون ، السيد هانت ، والبروفيسور كيد في المؤتمر الصحفي الأستراليين على مواصلة زيارة الأطباء لإجراء فحوصات طبية منتظمة خلال أزمة فيروس كورونا.

"الرعاية الصحية لا تأخذ إجازة. السرطان لا يأخذ عطلة. ولا مرض القلب ولا السكتة الدماغية ".


وفي اخر تحديث من أستراليا بعدد الاصابات كان أقل من 6000 حالة إصابة بفيروسات تاجية وعدد متزايد من الإصابات الجديدة.

وقال السيد هانت إن الإجراءات الصارمة التي اتخذتها أستراليا لتقييد انتشار الفيروس - بما في ذلك إغلاق الحدود الوطنية والدولية وحجز الوافدين في الفنادق - بدأت في التأثير.

وقال "نحن الآن في مرحلة القمع حيث نفعل كل ما في وسعنا لتعقب ومسح انتقال من فرد الى اخر".


وقال: "لكن في الوقت الحالي ، نحتاج إلى الاندماج ، وقمع الفيروس ، وكسب تلك المعركة وكلما نجحنا ، أصبحنا قادرين على اتخاذ إجراءات أسرع".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق