مؤثرات صوتية ومرئية لتعويض غياب الجمهور في البريميرليغ..

مؤثرات صوتية ومرئية لتعويض غياب الجمهور في البريميرليغ..

بحث القائمون على الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إمكانية اللجوء لمؤثرات صوتية ومرئية لتعويض غياب الجمهور عند نقل المشهد من داخل الملاعب إلى مشاهدي التلفزيون إذا ما تقررت عودة مباريات البطولة المتوقفة منذ نحو شهرين بسبب أزمة فيروس كورونا.

ووافقت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز -أمس الاثنين- على عودة الفرق للتدريبات في مجموعات صغيرة بداية من اليوم الثلاثاء، أملا بالعودة للتدريبات الجماعية في الأسبوع المقبل ومن ثم استئناف المباريات بعد ذلك.

ومن دون جمهور، عادت مباريات الدوري الألماني إلى الملاعب يوم السبت الماضي ومضت الأمور دون مشكلات كبيرة وهو ما يمثل تشجيعا للبريميرليغ لكن الرئيس التنفيذي للرابطة الإنجليزية ريتشارد ماسترز قال إن البطولة تبحث في إمكانية اللجوء لبعض الخطوات لتحسين تجربة مشاهدي التلفزيون في متابعة المباريات دون جمهور إذا ما تقرر استئناف المباريات في يونيو/حزيران المقبل كما هو مخطط.

وقال ماسترز للصحفيين، "أعتقد أننا سننتهج أسلوبا مختلفا. لكنه ليس أفضل بل هو أسلوب مختلف قليلا فيما يتصل بتجربة المشاهدة من ملاعب خالية، وهو أحد المواضيع التي تسنى لنا بحثها مع الأندية اليوم".

وكان تأثير غياب الجمهور واضحا تماما في مباريات الدوري الألماني، بينما كان اللاعبون المصدر الوحيد للضوضاء والأصوات إلى جانب صوت المعلق.

وقالت مصادر على صلة بالمحادثات إن جميع الخيارات مطروحة على مائدة البحث، وتتضمن إضافة أصوات تحاكي أصوات الجمهور وكذلك صور تحاكي جماهير المباريات تعويضا عن المدرجات الخالية.

وقال ماسترز إنه لم تتخذ بعد أي قرارات فيما يتصل باستخدام مثل هذه الوسائل.

وهناك عدد من الشركات التي يمكن أن توفر مثل هذه التقنيات والأجواء، ومنها تلك التي توفر أصواتا جماهيرية وأجواء إثارة خلال المباريات.

وفي الوقت الذي تعكف فيه الرابطة وجهات البثّ على تقييم وبحث مثل هذه الخيارات يتحول التركيز الآن إلى اللاعبين العائدين إلى مراكز التدريب اليوم الثلاثاء.

والتدريبات في البداية ستكون في مجموعات صغيرة لا تزيد كل منها على خمسة لاعبين مع تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي في مراكز التدريب وحولها.

وسيخضع اللاعبون للفحص بصورة منتظمة، ويتوقع أن تعلن أولى النتائج بداية من اليوم الثلاثاء.

المصدر : رويترز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق