-->

الاصابات في الولايات المتحدة تقفز الى ثلاثة ملايين و483 ألفا و832 حالة

كشفت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية
الاصابات في الولايات المتحدة تقفز الى  ثلاثة ملايين و483 ألفا و832 حالة

 أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة بلغ ثلاثة ملايين و483 ألفا و832 حالة، أي بزيادة 67404 عن الإحصاء السابق.

وأضافت المؤسسة الصحية أن عدد الوفيات في الولايات المتحدة زاد 947 ليرتفع الإجمالي إلى 136ألفا و938 حالة وفاة، بحسب ما نقلت رويترز.

وأعلنت المراكز الأمريكية عن إجمالي الإصابات والوفيات بالمرض الذي يصيب الجهاز التنفسي ويسببه فيروس كورونا المستجد، حتى الساعة الرابعة عصرا من  15 يوليو بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وذلك مقارنة بتقريرها السابق الذي صدر قبل يوم.

ولا تعكس أرقام مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالضرورة الإحصائيات التي تسجلها كل ولاية أميركية على حدة.

في غضون ذلك، تشير أرقام موقع "worldometers" إلى أن مليونا و656 ألفا من مصابي كورونا في الولايات المتحدة تماثلوا للشفاء حتى الآن.


وأثر وباء كورونا بشدة على الاقتصاد الأميركي، كما أدى إلى فقدان عشرات ملايين من الوظائف، وهو ما شكل إحراجا للرئيس دونالد ترامب الذي يخوض انتخابات الرئاسة في نوفمبر المقبل.

ويتعرض ترامب للانتقاد بسبب ما يراهُ المعارضون والخصوم السياسيون تقصيرا في فرض الإجراءات الوقائية، رغم شراسة المرض في الولايات المتحدة التي تعد الدولة الأكثر تأثرا في العالم من جراء الجائحة.
وتعتبر الولايات المتحدة أكثر الدول تضررا من الوباء
 ورغم الأرقام الكبيرة، تتجهز عدة ولايات على غرار جورجيا وتكساس لإعادة فتح بعض الأنشطة التجارية مع انطلاقها في رفع تدابير الإغلاق.

   وقرر حاكم ولاية جورجيا براين كمب وهو من أنصار الرئيس الأمريكي، إعادة فتح بعض المتاجر كصالات الرياضة والبولينغ والوشم وصالونات تصفيف الشعر والتجميل.


وعلى هذه المراكز أن تحترم "قواعد أساسية" كالتباعد الاجتماعي والحد من عدد الزبائن وتدابير أمان لضمان سلامة الموظفين. وستفتح صالات السينما والمطاعم جزئيا الاثنين في إطار خطة على ثلاث مراحل تمتد على عدة أسابيع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق