-->

حرموني من الموبايل والجلوس في فلم «فارس الظلام» تقول ان هاثواي !

آن هاثواي: حرموني من الموبايل والجلوس في «فارس الظلام»
حرموني من الموبايل والجلوس في فلم «فارس الظلام» تقول ان هاثواي !

كشفت النجمة الأمريكية آن هاثواي أن المخرج كريستوفر نولان كان لا يحب تواجد الكراسي في موقع التصوير ويفضل أن يظل الممثلون واقفين إلى انتهاء التصوير، حتى رغم عدم مشاركتهم في تصوير المشهد.

وقالت إن نولان حرمها من الموبايل والكراسي أثناء تصوير فيلمين من إخراجه هما Dark Knight Rises أو نهوض فارس الظلام في عام 2012، وفيلم Interstellar أو بين النجوم وهو من أفلام الخيال العلمي.

وأوضحت أن نولان كان يتضايق ويثور لو سمع صوت الموبايل، أو شاهد أحداً يتحدث فيه ولو همساً، وكان الجميع يتعامل مع الموبايلات وكأنها نوع من «المخدرات»، ولم يكن نولان وحيداً في هذا إذ يشاركه في هذا الهاجس المخرجان دينيس فيلينوف، ودارين أرونوفسكي.

وقالت إنها عملت مع نولان في فيلمين تميز فيهما بالانضباط الشديد، ولم يكن يسمح فيهما بوجود مقاعد يستريح عليها الممثلون أو الفنيون، وكان تبريره لهذا أن وجود الكراسي سيجعل الحاضرين يستريحون عليها، ولا يعملون!

وأوضحت أن نولان يتميز بالطموح والمهنية والعمل بحب وشغف، وكان حريصاً على الالتزام بجداول التصوير والانتهاء في الوقت المحدد من دون تخطي الميزانية.

الطريف أن متابعي هاثواي على تويتر انفجروا في سلسلة من التعليقات ما بين مؤيد ومعارض وساخر من تصرفات نولان، وقالت متابعة «من الأفضل أن يلعب لعبة الكراسي الموسيقية بين طاقم العمل».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق