-->

توم هانكس والمشكلة في اليونان

توم هانكس يفجر جدلا كبيرا في اليونان
توم هانكس والمشكلة في اليونان

تعرض رئيس وزراء اليونان، الاثنين، لانتقاد حزب معارض لاستخدامه مروحية عسكرية خلال رحلة للاحتفال مع الممثل الأميركي توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون بحصولهما على الجنسية اليونانية.


وفي منشور على "إنستغرام"، الأحد، شارك رئيس الوزراء، كيرياكوس ميتسوتاكيس، صورة يظهر فيها هو وزوجته ماريفا غرابوسكي في اجتماع مع هانكس وويلسون اللذين كانا يرفعان جوازي سفرهما اليونانيين الجديدين.

وكتب ميتسوتاكيس في المنشور قائلا: "ريتا ويلسون وتوم هانكس أصبحا الآن مواطنين يونانيين فخورين".

ومنحت اليونان الجنسية لهانكس وويلسون وابنيهما، اعترافا بالمساعدة التي قدمتها الأسرة في جمع الأموال لضحايا حرائق غابات مميتة بالقرب من أثينا عام 2018.

ولدى ويلسون، وهي ممثلة ومنتجة، أصول يونانية وبلغارية.

وقال المتحدث باسم الحكومة، ستيليوس بيتساس، إن رئيس الوزراء وزوجته استقلا رحلة تجارية، السبت، للسفر إلى جزيرة باروس، ثم سافرا إلى أنتيباروس القريبة، حيث يقضي هانكس وويلسون عطلة.
توم هانكس والمشكلة في اليونان

وبعد ذلك، استخدموا مروحية عسكرية في رحلة إلى مسرح إبيداوروس القديم، الأحد، لمشاهدة عرض مسرحي لمأساة قديمة.

واتهم حزب سيريزا المعارض الرئيسي رئيس الوزراء باستخدام مروحية عسكرية يونانية "كسيارة أجرة شخصية".

وقال بيتساس إن ميتسوتاكيس كان يؤدي واجباته كرئيس للوزراء من خلال حضور "حدث ثقافي مهم".

لم يشر بيتساس ولا حزب سيريزا إلى هانكس بالاسم.

وفي فترة سابقة وبعد أن خرج من محنة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، روى الممثل الأميركي الشهير توم هانكس تفاصيل تلك اللحظات الصعبة.


وأعلن هانكس (63 عاما) في مارس الماضي أنه وزوجته الممثلة ريتا ويلسون أصيبا بالفيروس أثناء وجودهما في أستراليا لتصوير فيلم، وقد تعافيا في وقت لاحق.

وقال الممثل الأميركي الشهير في برنامج تلفزيوني إنه عانى من آلام شديدة، لكن التجربة الأصعب كانت من نصيب زوجته التي عانت أكثر منه.

وأضاف هانكس أنه كان يشعر بآلام كثيرة في الجسم، ويعاني من الإعياء والحمى.

 لكن زوجته، الممثلة ريتا ويلسون، كانت تعاني من ارتفاع أكبر في درجة الحرارة، كما فقدت الإحساس بالتذوق والشم.

 وتابع هانكس: "مرت زوجتي بظروف أصعب كثيرا مما مررت به أنا".

وعزل هانكس وزوجته في مستشفى أسترالي لمدة ثلاثة أيام بعد أن ثبتت إصابتهم، وذلك في بداية استجابة البلاد لمواجهة فيروس كورونا، وقال الممثل الأميركي "لم يريدوا أن ننقل العدوى لآخرين".

وخلال خضوعه للحجر والعلاج، حاول الممثل الستيني أن يبقى نشيطا بممارسة التمارين لمدة 30 دقيقة، لكنه اعترف بأنه لم ينجح في إكمال جلسة تدريب كاملة.، وقال "استسلمت بعد 12 دقيقة" في إحدى المرات".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق