-->

على اثر حادث تحطم مروحية قوات حفظ السلام في سيناء رئيس الوزراء الكندي يعلق

 رئيس الوزراء الكندي يُعلق على حادث تحطم مروحية قوات حفظ السلام بجنوب سيناء



علَق رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، على حادث تحطم طائرة مروحية لقوات حفظ السلام الدولية بجنوب شبه جزيرة سيناء المصرية، الخميس.


وكتب ترودو، في حسابه عبر تويتر: "كل يوم، يضع حفظة السلام حياتهم في طريق الأذى للحفاظ على سلامة الناس"، قائلا إن "تحطم مروحية القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين اليوم في شبه جزيرة سيناء المصرية يعد بمثابة تذكير مأساوي بذلك".



وأضاف ترودو أن عناصر "عملية كالوميت في سيناء بأمان، ولكن كعضو في القوة متعددة الجنسيات والمراقبين، فإننا نحزن مع شركائنا في جميع أنحاء العالم. لن تُنسى شجاعة وتضحية حفظة السلام هؤلاء".


ويُطلق على اسم "عملية كالوميت" على عناصر القوات الكندية المشاركة ضمن القوة متعددة الجنسيات والمراقبين في شبه جزيرة سيناء.


وتساهم كندا في القوة المتعددة الجنسيات بسيناء منذ 1 سبتمبر أيلول 1985، فيما قدمت فريقا للعمليات الجوية في 1986.


وحسب موقع الحكومة الكندية، يقوم فريق العمليات الجوية الكندية بالتأكد من إقلاع وهبوط طائرة القوة التشيكية المشاركة في القوات الدولية، وتنفيذها مهامها.

وكانت قوات حفظ السلام الدولية في سيناء قد أعلنت، الخميس، مقتل 8 عسكريين من عناصرها بينهم 6 أمريكيين، إثر تحطم طائرة مروحية في جنوب شبه جزيرة سيناء المصرية.


وقالت القوات، في بيان، أولا إن 7 قتلوا بينهم 5 أمريكيين بينما نجا عنصر أمريكي من الحادث، ثم حدثت بيانها موضحة أن عدد القتلى هو 8 بينهم 6 أمريكيين وفرنسي وتشيكي، بالإضافة إلى نجاة عنصر أمريكي، وأشارت إلى أنه تم حجب أسماء الضحايا إلى حين إخطار أقاربهم.


وتشرف قوة حفظ السلام، المعروفة باسم القوة متعددة الجنسيات والمراقبين، على اتفاقية السلام التي تم التوصل إليها بين مصر وإسرائيل كجزء من اتفاقيات كامب ديفيد لعام 1978.





المواضيع : اسرائيل , مصر , كندى , الطائرة , تحطم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق