-->

علاجات بابلية علاج الام الركبة



أقدم النصوص البابلية في تاريخ الطب تعود إلى الفترة البابلية القديمة في النصف الأول من الألفية الثانية قبل الميلاد. النص البابلي الطبي الأكثر شمولاً، على اية حال "الدليل التشخيصي" كتبه ummânū، أو كبير الباحثين، اساجيل-كين-أبلى من بورسيبا،  خلال عهد الملك البابلي أداد-رابطة-إيدينا (1069-1046 قبل الميلاد). 


التوقيع الطبي البابلي ويظهر نيركال اله الوباء وعصاه

جنبا إلى جنب مع المصريين والبابليين اتقنوا ممارسة التشخيص والتكهن، والفحص البدني، والنتائج. وبالإضافة إلى ذلك، عرفوا "الدليل التشخيصي" طرق العلاج والسبب. النص يحتوي على قائمة من الأعراض الطبية وملاحظات تجريبية مفصلة غالباً جنبا إلى جنب مع القواعد المنطقية المستخدمة في الجمع بين الأعراض الملاحظة على جسم المريض مع التشخيص والنتيجة. 


دليل التشخيص يستند إلى مجموعة منطقية من البديهيات والافتراضات، بما في ذلك الرأي الحديث من خلال الفحص والتفتيش من أعراض المريض، أنه من الممكن تحديد المرض للمريض وقضيتها ومستقبل المرض وفرص الشفاء للمريض. الأعراض والأمراض للمريض عولجت من خلال وسائل علاجية مثل الضمادات والأعشاب والكريمات. 


وكان هناك القليل من التنمية بعد حقبة القرون الوسطى. أخذت الأطروحات الأوروبية الرئيسية في الطب 200 سنة للوصول إلى الشرق الأوسط، حيث الحكام المحليين قد استشارة الأطباء الغربية للحصول على أحدث العلاجات. الأعمال الطبية في العربية والتركية والفارسية في وقت متأخر 1800 تستند إلى الطب الإسلامي في العصور الوسطى


أقدم القوانين الطبية:-


إن المواد 215 لغاية 223 من قانون حمورابي -الذي أسس السلالة العربية الحاكمة في بابل، وحكم في الفترة الواقعة بين عامي (1792 -1750 قبل الميلاد)-، هذه المواد تعتبر من بين أقدم القوانين الطبية في الوجود.

وتظهر هذه المواد أيضاً مقدار المكانة الرفيعة التي كان يصيبها الطبيب في المجتمع العراقي القديم، بيد أنها في الوقت ذاته تفيدنا بمقدار العقاب الذي قد يقع على الطبيب المهمل أو المقصر. 


اذا كنت تعاني من الام في الركبة، ربما جربت الكثير من العلاجات بدون فائدة، نقدم لك بعض أنواع الأعشاب التي تساعد في ذلك.

سواءً كنت مصابًا بالتواء أو التهاب في المفاصل، هناك العديد من الطرق التي يمكنك اتباعها لتخفيف الام ومنها استخدام الأعشاب، فما هي؟ وكيف يمكنك استخدامها لهذا الغرض؟


لا شك أن بعض أنواع الام الركبة يمكن أن تتطلب جراحة أو تدخلات أخرى لحلها، ومع ذلك في حال وجود الام ناتجة عن التهاب مفصلي أو إصابة طفيفة، فهناك خيارات يمكنك تجربتها من خلال الأعشاب.


علاج الام الركبة بالاعشاب

بعض الأعشاب تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات التي تساعد في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) عن طريق الحد من الالام المرتبطة به ومنها:

1. صبار الألوفيرا

الصبار هو واحد من الأعشاب الأكثر شيوعا في الطب البديل، ويشتهر بخصائصه العلاجية، حيث يستخدم لعلاج الجروح الجلدية الصغيرة والتخفيف من ألم المفاصل.


يستخدم صبار الألوفيرا عن طريق وضعه موضعيًا على منطقة الركبة حيث لا يسبب أي اثار جانبية ويكون امنا لتخفيف التهاب المفاصل.


في حال تناول صبار الألوفيرا عن طريق الفم، قد يسبب انخفاض نسبة السكر في الدم واثار جانبية في المعدة مثل الإسهال.



2. البخور الهندي

يشتق من صمغ أشجار البوسلويا الأصلية في الهند، ويكتسب البخور الهندي شهرة في الطب البديل وخاصة في علاج الالتهابات ويعتقد أن هذه العشبة تعمل على مهاجمة أمراض المناعة الذاتية التي تصيب المفاصل. يتوفر على شكل أقراص أو كريمات موضعية.


3. مخلب القط

مخلب القط هي عشبة مضادة للالتهاب تقلل من تورم المفاصل، ويعود استخدامها إلى حضارة إنكان الذين استخدموها لتعزيز نظام المناعة.


في السنوات الأخيرة، قد تم تجربة عشبة مخلب القط في التهاب المفاصل، والنتيجة كانت انها زادت من فعالية جهاز المناعة، بالتالي التقليل من ألم المفاصل.


4. الأوكالبتوس

تستخدم عشبة الأوكالبتوس في الأدوية الفموية، وتحتوي مستخلصاته على مادة التأمينات التي تعالج الام التهاب المفاصل.


من المهم أن تتأكد من اختبار الحساسية منه، من خلال وضع كمية صغيرة من المنتج على ساعدك، إذا لم يكن هناك رد فعل خلال 24 إلى 48 ساعة، فهذا يدل على أنه منتج امن.


5. الزنجبيل

قد تستخدم الزنجبيل كبهار أساسي في مطبخك، ولكن هذه العشبة هي أيضا عنصر أساسي للادوية البديلة، حيث تمتلك مركبات مضادة للالتهابات.


تظهر الدراسات أن عشبة الزنجبيل تعمل على الحد من تورم المفاصل، لكن هناك حاجة لمزيد من التجارب البشرية لفهم عملها بشكل أفضل.


6. الشاي الأخضر

لطالما استخدم الشاي الأخضر للتقليل من الالتهابات في الجسم، ويمكن استعماله لعلاج التهاب المفاصل حيث يمكن تناوله على شكل مشروب أو قرص.


في دراسة أجريت عام 2010، وجدت اللجنة الوطنية لحماية الطبيعة أن الشاي الأخضر قد يساعد الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، ولكن لا تزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات فوائده.


7. الكركم

الكركم هو مسحوق أصفر مصنوع من النباتات المزهرة، يستخدم في الطبخ لصنع الكاري، كما أن لديه خصائص مضادة للالتهابات.


وقد وجدت الدراسات المختبرية على الفئران أن الكركم قد يبطئ من تطور التهاب المفاصل الرثياني، حيث استخدم الكركمين -العنصر النشط في الكركم-  في الطب الشعبي لسنوات.


8. لحاء الصفصاف

استخدام لحاء الصفصاف لعلاج للالتهابات، ذكرت إحدى الدراسات أن لحاء الصفصاف يعمل على التخفيف من ألم المفاصل المرتبطة خاصة في الركبتين والظهر والوركين والرقبة.


يتم أخذ هذا العلاج عن طريق الفم، بإضافته مع الشاي.


إن الحصول على الجرعة المناسبة أمر بالغ الأهمية، حيث يمكن أن تسبب الجرعة الزائدة في حدوث طفح جلدي وأشكال أخرى من الالتهابات.


الأثار الجانبية للعلاج بالأعشاب

تعمل الأعشاب بشكل متكامل مع الأدوية في حال استخدمتها لعلاج التهاب المفاصل، ولكن يمكن للأعشاب أن تسبب اثارًا جانبية خطيرة.


من الجدير ذكره أن الأعشاب لا تخضع لمراقبة الجودة أو التغليف من قبل إدارة الأغذية والأدوية، لذلك من الممكن أن يكون لديك منتجات ملوثة أو مكونات غير نشطة، لذا قم بشراء العلاجات العشبية من مصدر موثوق.


ضع في اعتبارك أن الطب التكميلي لا يقتصر على المكملات العشبية، بل يمكن أن تتضمن الطرق التكميلية الأخرى لتخفيف الام التهاب المفاصل:


التدليك

تمرين الايروبيك

تاي تشي

اليوغا

إدارة الإجهاد مثل الارتجاع البيولوجي والتأمل

اتباع نظام غذائي صحي يتضمن أحماض أوميغا 3 الدهنية

مكملات فيتامين د

العلاج بالإبر

إدارة الوزن.

ناقش جميع خيارات علاج التهاب المفاصل مع طبيبك ولا تتوقف عن تناول الأدوية الموصوفة إلا إذا طلب منك ذلك




الكلمات المفتاحية : علاجات , علاج الام الركبة , امراض , بابلية , علاجات بابلية , طب بديل , اعشاب 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق