-->

روجينا وقصة حيها لأشرف زكي وكيف اسبدلها بحنان ترك

روجينا تحرج أشرف زكي والثاني يستبدلها بـ«حنان ترك»: «داخل طالع يقولي عايز أكلمك»



تحدثت الفنانة روجينا عن قصة الحُب التي جمعتها بزوجها الفنان ونقيب المهن التمثيلية، أشرف زكي، لافتة إلى أنه توقّع أن يتزوجها منذ رآها في المرة الأولى أثناء تقدّمها للاتحاق بالمعهد، تمر الأيام وتبدأ محاولات «زكي» المُتكررة في محادثتها، حتى تحرجه في أحد الأيام فيستبدلها بالفنانة حنان ترك، وفي النهاية يقرر الحبيبان الزواج.

وقالت روجينا، عبر برنامج «صاحبة السعادة»، الذي تقدمه الإعلامية إسعاد يونس: «عرفت أني يوم ما كنت بقدّم في المعهد كان قاعد في برجوله، فقال لصديقه شايف البنت دي أنا هتجوزها، وأنا كنت أخدت ثانوية عامة في الشرقية فاقوس وأخدت أخر سنة في ثانوية عامة في القاهرة وقدمت في المعهد، وجيت ماعرفش حد فداخله مش مركزة».

تابعت: «في مرة اتقابلنا في محاضرة بعدها قالي عايزك معايا في مسرحية، داخل وطالع يقولي تعالي عايز اتكلم معاكي، قلت لأ بقولك إيه مش كل شوية تقولي تعالي أتكلم معاكي قولي البروفات امتى وأجي وخلاص، اتعصب وقالي (أوقفي الحديث) لما بيتعصب بيقلب لغة عربية، وقتها اتضايق مني جاب مكاني حنان ترك».


استكملت الفنانة حديثها: «عزمني يوم عرض المسرحية وبعدها قالي تعالي عايز أتكلم معاكي، وقالي طالع أعمل عُمرة وهستخير ربنا واتقدملك وافتكرته هيقولي بحبك أو معجب بيكي لكن هو علطول قرارات كده وبصيت له وسكت وبعدها روحت قولت لماما قالت لي: طيب دا شخص محترم»، وبالفعل توافق والدتها على خطبتها بعد عودته من العُمرة ويتزوجان. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق