-->

فان ديك الجديد وليفربول

 


معاناة ليفربول تقوده لاكتشاف فان ديك جديد

يبدو أن معاناة فريق ليفربول الإنجليزي على الصعيد الدفاعي خلال الفترة الأخيرة ستعود عليه بفائدة كبيرة سيشعر بها في الفترة المقبلة.


وكان ليفربول، حامل لقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، خسر أغلب مدافعيه خلال الفترة الأخيرة بسبب الإصابات، على رأسهم العملاق الهولندي فيرجيل فان ديك الذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي سيغيب بسببه لنهاية الموسم. 


وشهدت المباراة الأخيرة لليفربول في الدوري الإنجليزي أمام وست هام غياب الكاميروني جويل ماتيب والبرازيلي فرناندينيو كذلك للإصابة، مما دفع الألماني يورجن كلوب مدرب الفريق للبحث عن خيار دفاعي جديد من أجل الحفاظ على مسيرة الفريق.


فان ديك الجديد

أشرك كلوب المدافع الإنجليزي الشاب ناثانيل فيليبس مضطرا في مواجهة وست هام، من أجل تعويض النقص العددي لديه في لاعبي الدفاع ومن يعوضونهم، ليسجل اللاعب صاحب الـ23 عاما مشاركته الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز.


وعلى خلاف المتوقع، أبهر فيليبس الجميع بأدائه الرائع، ليقود ليفربول للفوز 2-1، وينال إشادة الخبراء والمتابعين الذين وصفوه بأنه فان ديك الجديد، تشبيها له بالمدافع الهولندي العملاق.


ويتشابه ناثانيل مع فان ديك في العديد من الصفات، أبرزها التكوين الجسماني والطول الفارع، حيث يبلغ طول النجم الهولندي 193 سم، بفارق 3 سم فقط عن النجم الإنجليزي الواعد صاحب الـ190.


كما برع فيليبس خلال مواجهة وست هام في ألعاب الهواء بشكل مميز مثلما اعتاد النجم الهولندي، وهو ما دفع يورجن كلوب للإشادة به والثناء عليه عقب المباراة التي قادت ليفربول لتصدر المسابقة منفردا للمرة الأولى هذا الموسم.


كما أشاد مايكل كاراجر، أسطورة ليفربول السابق، بالمدافع الواعد، مؤكدا في تصريحات لصحيفة "ليفربول إيكو" أنه خلق ليقود دفاع "الريدز"، مؤكدا أنه سيكون خير خليفة لفان ديك.


وأثنى جرايم سونيس، نجم الفريق الإنجليزي السابق، هو الآخر على فيليبس، مؤكدا أن يورجن كلوب عثر أخيرا على حل لنقطة ضعف فريقه في التعامل مع الكرات الهوائية. 


ولم يكن تألق ناثانيل فيليبس أمرا جديدا عليه، حيث جاء استكمالا لما قدمه مع فريق شتوتجارت الذي لعب له الموسم الماضي على سبيل الإعارة وقاده للعودة إلى الدوري الألماني في نهاية الموسم.


وخاض النجم الإنجليزي الشاب 19 مباراة مع الفريق الألماني في دوري الدرجة الثانية الموسم الماضي، قاده للفوز في 10 منها والتعادل في 5، مقابل 4 هزائم، لينهي الموسم ثانيا خلف أرمينيا بيلفيلد، ويعود مجددا إلى عالم الكبار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق